مركز شفاء الحضارات المتعددة على مر العصور : يالوفا

يتم استخدام الينابيع الموجودة قي يالوفا والتي تعتبر مركز لشفاء للحضارات المتعددة على مر العصورفي معالجة عدد كبير من الامراض في وقتنا الحالي ايضا. يعرف ان مياه الينابيع مفيدة لامراض الروماتيزم وامراض الايض, والجهاز الهضمي, الكبد, الكيس الصفراء, الكلى وامراض مجرى البول, وما بعد عمليات المفاصل, الامراض الجلدية, امراض الطب النفسي, الامراض النسائية, وكذلك الامراض الوظيفية.

يالوفا من خلال ينابيعها المشهورة حول العالم

ان يالوفا التي تعتبر مركز سياحي مهم تقوم باستضافة عدد كبير من السياح في ينابيعها المشهورة حول العالم تحتل مكانا ما بين الينابيع المهمة والتي تأتي بالدرجة 1. لتركيا في مقاطعات تيرمال وارموتلو.

 

الينابيع الحرارية

ان الينابيع الحرارية تقع على بعد 12 كيلومتر من مركز محافظة يالوفا. ان المشغلات الموجودة هنا تحتل مكانا داخل وادي على منحدر جبل سامانلي. ان الينابيع الحرارية ليالوفا وصلت الى حالة المكان الذي يتم فيها البحث عن الشفاء لفترة اكثر من 2000 عام وتشكلت نتيجة دد من الاحداث الطبيعية قبل 4000 سنة.

 

لقد تم بناء الحمامات الاولى لينابيع يالوفا الحرارية المتأسسة على المنطقة المعروفة باسم بيتيا عبر التاريخ قبل 1600 عام تقريبا من قبل الامبراطور البيزنطي كونستانتينوس (312-337). لقد تم بناء عدد كبير من المنشآت المتعددة من قبل الامبراطور البيزنطي فيما بعد. عندما قام العثمانيون بفتح يالوفا لم يتم اعطاء الاهمية المطلوبة للينابيع الحرارية بسبب كون الينابيع موجودة هناك وبسبب كون بورصة هي العاصمة.

وبعدها لقد اشتهرت من جديد في عهد السلطان عبد الحميد الثاني (1876 – 1908). لقد تم اعادة بناء الاثار التاريخية وبناء الكازينوهات والقصور والحمامات الجديدة هنا وبناء التواريخ الاولى للماء.

لقد تغير قدر ينابيع يالوفا الحرارية من خلال مجيء القائد العظيم مصطفى كمال اتاتورك في 19 آب/ اغسطس 1929. ان اتاتورك الذي اعجب كثيرا بالينابيع قام ببذل جهد كبير من اجل ان تكون مدينة مائية ومركز صحي كبير على نطاق العالم. ولقد قام بتوفير احيائها واعمارها من جديد من خلال احضار المعلمين المشهورية من عدد كبير من الاماكن في تركيا.

 

يتم استخدام مصادر المياه الشافية للينابيع التي تعتبر مركز شفاء لحضارات متعددة  على مر العصورفي معالجة عدد كبير من الامراض في وقتنا الحالي. ان مياه هذه الينابيع تقوم بتوزيع الشفاء على المرضى الذين يعانون من امراض الايض وامراض الروماتيزم, الجهاز الهضمي, الكبد, كيس الصفراء, الكلى وامراض المجاري البولية, عمليات المفاصل والعظام وما بعدها, الامراض الجلدية, الامراض النفسية, الامراض النسائية والامراض الوظيفية.

 

ينابيع ارموتلو

 

ان الينابيع التي تقع على بعد 15 كيلومتر من مركز مدينة يالوفا موجودة على شمال 4 كيلومتر من مركز مقاطعة ارموتلو. ان درجة حرارة الماء في ينابيع ارموتلو ما بين 57-73 درجة مئوية وقيمة الرقم الهيدروجيني يتغير ما بين 6,2 الى 6,5  وسرعة التدفق 10 لتر/ ثانية. ان مصادر الحمام وكوبيلي تعتبر من اهم مصادرها.

 

تحتوي مياه الينابيع على الكبريت, البيكاربونات, الكلور, الكالسيوم , الصوديوم وثنائي اوكسيد الكربون من ناحية التصنيف الكيميائي. ان كمية المعادن في المصادر تتراوح ما بين 2100 – 2421. ملائمة للحمام وعلاجات الشرب.

 

يتم تطبيق مياه الينابيع عن طريق تنفس الغازات التي تخرج من الماء مثلما يتم تطبيقها على انه جمام, الطين ومياه الشرب. ان ينابيع ارموتلو, تدخل ضمن تصنيف الينابيع العالية والتي لها نشاطات راديوية كثيرة. (1.04 ميللي مايكرو كوري/ لتر) .ان الينابيع  مفيدة من ناحية انه مدرر ويساعد في تحسين الهرمونات وعمل الكبد بشكل منتظم وتحسين الجروح وامراض المعدة والامعاء والامراض النسائية وامراض الالتهابات على الاعصاب والتخلص من الاحماض ورميها خارج الجسم.

 

حمام كورشونلو

ان الحمام الذي تم بناؤه من قبل الامبراطور البيزنطي جوستينيانوس قبا 16 قرنا قد تم اعماره من قبل السلطان العثماني عبد الحميد في عام 1900. لقد اتخذت اسم حمام كورشونلو من اجل كون فوق الحمام مغطاة بالرصاص. هناك كتابة مكتوبة بالعثمانية على الرخام في الواجهة الخارجية للحمام.

 

حمام الوالدة

لقد تم بناء حمام الوالدة على شكل 6 قبب في عهد الملك البيزنطي كونستانتينيوس. لا تزال هناك 3 قبب مفقودة. لقد اتخذت اسم حمام الوالدة لانه قد تم اعمارها من قبل السلطان مجيد في العهد الثماني ولقد تلقت والدة السلطان العلاج فيها. هناك كتابة عثمانية مكتوبة على المرمر في قسم غرفة البخار للحمام.

 

مدينة السياحة من خلال جمال التاريخ والطبيعة : يالوفا

ان يالوفا الذي تم تسميتها على انها مدينة سياحية سواء من ناحية الجمال الطبيعي او الثراء الاثري والتاريخي او الوضعية الجغرافية, عبارة عن مدينة موانئ مهمة من ناحية سياحة الطبيعة, السياحة الحرارية, سياحة الصيد, سياحة السواحل بامتلاكها واحدة من اجمل سواحل  مارمارة.

ان يالوفا التي تحمل اثار حضارات مختلفة للحيثيين, الفريجيين, الرمانيين والعثمانيين, يمتد تاريخ المعيشة الاولى فيها الى عام 3000 قبل الميلاد. ان المدينة تأتي في المقدمة من خلال مركز السياحة الصحية والثراء الثقافي والتعددية الايكولوجية. ان يالوفا المعروفة على انها المدينة الاصغر لتركيا تقوم بتقديم مهرجان بصري باعتبارها واحدة من الجنات المخفية لمارمارة.

 

القصر الماشي

ان يالوفا يعتبر المكان الذي يتحقق فيه  التوجيه "لن تقطع الاشجار, لن تحرك المباني" والذي طلب مصصطفى كمال اتاتورك تحقيقها والمستحيلة في يومنا هذا ايضا. لقد تم الابتعاد لغاية 5 امتار تقريبا من شجرة الطائر العظمي من خلال التفكير في السكك الموجودة بعد حفر اساس البناء في عام 1930 من قبل رئيس المهندسين علي غالب النار وفريقه. ولقد بقي اسم القصر ومنذ ذلك اليوم على انه "القصر الماشي". لقد تم فتح القصر الذي يعد ما بين الموجودات الثقافة والطبيعية الذي يتوجب حمايتها للزوار من خلال القيام باعادة بنائها في عام 2006.

 

شلالات سودوشين

ان شلالات سودوشين الموجودة داخل المناطق الحرارية ليالوفا  تعتبر واحدة من عجائب الطبيعة للمدينة. ان الشلالات الموجودة ما بين جبال سامانلي محاطة بمساحة الغابات. ان الطريق المؤدي الى الشلالات عبارة عن مضمار مشي وطبيعة, يتم اختيارها بشكل كثيف من قبل السياح المحليين والاجانب في اشهر الصيف.

 

كنيسة كارا

لقد تم بناء الكنيسة التي تحتل مكانا على بعد 3 كيلومترات شرق يالوفا تم بناؤها من الطابوق. ولقد تم احضار قبتها واحزمتها الى حالة متينة. لقد تم استخدامها كحمام في القرن 6 ميلادي وككنيسة في القرنين 8-9 ميلادي. يعتقد بأنها كنيسة تعود الى العهد البيزنطيز ولقد تم بنائها ككنيسة على معبد يعود للعهد الروماني وموجودة هنا قبل الان. لقد تم بناء الكنيسة بالخطة الصليبية اليونانية المفتوحةمن الطابوق واحجار الانقاض. ان الكنيسة عبارة عن نموذج متغير للخطة الصليبية الحرة.

 

تشينارجيك

ان المقاطعة التي تقع بحر مارمارة في شمالها  تحتل مكانا على مسافة 20 كيلومتر عن المدينة. يمتد تاريخ المقاطعة لغاية 4000 عام قبل الميلاد. يعرف باسم KİO ان المقاطعة التي تحمل اثار الافرنجة,  تأتي بمعنى"المدينة الذي هواءه نظيف" في العهد البيزنطي. لا يتم معرفة من اين جاء اسم تشينارجيك. انها مقاطعة مهمة من ناحية الايرادات السياحية ليالوفا.

 

البحيرة التي لا عمق لها

عبارة عن البحيرة التي لا عمق لها الاكبر والموجودة على ارتفاع 530 متر والتي تحتل مكانا في هضبة ايريكلي. هناك بحيرات لا عمق لها صغيرة موجودة على ارتفاع 570 متر وبمسافة 1,5 كيلومتر عن هذه البحيرة. ان البحيرة التي لا عمق لها عبارة عن احد النقاط الذي لا يمكن التخلي عنها لمحبي الطبيعة من خلال جمالها من ناحية الحياة البرية وغطائها النباتي الغنية بالغابات.

 

غازي ماه. سيلمن سوك. 4 / أ ينيماهال / أنقرة
+90 312 213 3700
info@testud.org

All content © TESTUD 2020